جادة عكاظ تزخر بالعروض الفنية والرياضية ورحلات الإبل

IMG_6223

جادة عكاظ تزخر بالعروض الفنية والرياضية ورحلات الإبل

  • 17 أغسطس 2016
  • لا توجد تعليقات

تصوير - محمد الهذلي

تحفل جادة سوق عكاظ بعروض مسرحية وعروض للخيل والهجانة بشكل يومي طيلة فترة السوق الأمر الذي شكل عامل جذب كبير حيث اكتظت جنبات الجادة بالجمهور الكثيف وتبدأ من الخامسة عصرا، وتجذب الجمهور.
وجاءت عروض الخيول التي تنوعت بين الفروسية ومسابقة الحواجز واستعراض المهارات في مقدمة اهتمام الزوار، بعدها العروض الشعبية ثم المسرحيات وعروض الهجانة.
وقال مخرج العروض المسرحية في جادة سوق عكاظ ممدوح سالم : ” عروضنا تبدأ يوميا بمسيرة القوافل, ثم العرض المسرحي الأول بعنوان ” ذهب وعوسج ” الذي يتحدث عن الحياة التجارية في سوق عكاظ ويقدم بشكل يومي، ثم العرض المسرحي الثاني بعنوان ” حوار السيوف ” ويتحدث عن الحرب الشهيرة داحس والغبراء الذي يجسد الخلاف والصلح الذي صار بين هاتين القبيلتين، و العرض المسرحي الثالث بعنوان ” منازل الكرام” الذي يتناول مجلس النابغة الذبياني الذي كان شهيرا في ذلك الزمن ولديه قائمة من الضيوف الشعراء، حيث يقدم بشكل دراما شعرية، وأخيرا عرضا بعنوان ” حكمة القدر” يتحدث عن دراما فنتازية عن رجل اسمه هتيل يفقد عقله ويبحث عن أبنائه في قالب إنساني .
وأضاف : ” حاولنا في كل عرض مسرحي تقديم نوعا من أنواع الدراما، فقدمنا الدراما الشعرية، والإنسانية، والحربية، والحياة التجارية، وحاولنا أن ننوع محاور عكاظ في مشاهد مختلفة، وننوع اماكن العروض من بداية الجادة إلى نهايتها، فالمشهد الأول يقام في بداية الجادة، ويقام المشهدان الثاني والثالث في منتصف الجادة والمشهد الرابع نعود للمكان الأول”.
من جهته، قال مطلق الجعيد، مشرف الرياضات التاريخية بسوق عكاظ: يستعرض الفرسان بجيادهم على طول جادة سوق عكاظ في عروض تشمل، التقاط الحلقات الدائرية، والتقاط الهدف مع الحلقات الدائرية، وأهداف أخرى يتم التقاطها بواسطة السيف والرمح بالإضافة إلى عروض القفز على الحواجز والرقص بالجواد وتنويم الخيل، وكيفية تسليم الجواد .
وأفاد الجعيد أن عدد الخيول المشاركة بلغ 21 خيلا, وعدد الفرسان 28 فارساً يتناوبون على الخيل, وتعد عروض الهجانة التي تضم 40 رأسا من الإبل موزعة على عدة مناطق, وتعبر عن قوافل الشام وقوافل اليمن الآتية إلى سوق عكاظ المحملة بالبضائع.
مما يذكر أن هناك 162 خيمة على جوانب الجادة مقسمة للأسر المنتجة والحرفيين والحرفيات والصناعات اليدوية و6 خيام لبيع المواد الغذائية, وهناك العدد من المصليات على جوانب الجادة.

الرابط المختصر